نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. 1

    قريب

    فعلا القائد أحمد بودرا من اكتشومن ناحية مدينة امزورن حارب الاسبان بكل شراسة حيث جرح في بوسكور كان الذراع الأيمن لعبد الكريم الخطابي في الميدان العسكري سجن في تشافاريناس هو و زوجته فظمة البضموسي بعد ذلك تم الافراج عنها و بقي هو في السجن و بعد استسلام عبد الكريم الخطابي أفرج عنه حيث قضى ما يقارب 10 سنوات في المنفى مسجونا خرج من السجن منهوكا و فرضت عليه الاقامة الجبرية في منزله باكتشومن و تعرض هو و عائلته لشتى أنواع الترهيب و التفتيش كان رجلا صارما قصف منزله بالقاذفات من البحر أي ابوقيان بالريفية هذا الرجل هو جد والدتي هناك تاريخ حول هذا الرجل لم يتم تدوينه

    Reply
    1. 1.1

      محند الغلبزوري

      شكرا جزيلا على تدخلكم إفادتكم٠ يجب عليك أن تمدنا بالمزيد من المعلومات حول هذه الشخصية المنسية, صورا أو وثائق٠لأن بعض المتطفلين على الذاكرة يتهمونه بالعمالة مع الإسبان أكثر مما ساهم به في تاريخ المقاومة٠ لذا فإذا زدتنا علما به فسوف نصدر مقالا آخر مطولا عنه يعمم بالجرائد الإلكترونية. والورقية. يمكنكم نشر الصور في الموقع التالي على الفايسبوك: “أرشيف صور الريف التاريخية” أو إرسالها إلى بريدي الإلكتروني عن طريق عبر إدارة هذه الجريدة الإلكترونية (أصوات مهاجرة) وشكرا محند الغلبزوري

      Reply
    2. 1.2

      محند الغلبزوري

      نتمنى المزيد من المعلومات حول هذه الشخصية٠ يجب علينا بناء روابط الإتصال بيننا٠ بريدي الإلكتروني عند إدارة هذا الموقع (أصوات مهاجرة) وشكرا.

      Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Web solution, Rifinia.com